مقابلة تلفزيونية مع د. نبيل على قناة سما الفضائية حول فقر الدم 22-10-2012 :::      تم بفضل الله زراعة اثنتي عشر حالة زراعة نقي في مركز زراعة النقي الخاص بنهاية العام الأول من افتتاح القسم :::   مواعيد العيادة: من الساعة /10.00/ صباحاً وحتى الساعة /3.00/ ظهراً::: العطلة الاسبوعية يومي الخميس والجمعة    :::   
ما هو فقر الدم ؟

ما هو فقر الدم؟

فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia مشتقة من اللغة الإغريقية بمعنى بلا دم‏) هي حالة مرضية تنتج عند نقص كتلة خلايا الدم الحمراء أو نقص كمي أو نوعي في تركيز الهيموغلوبين. (البروتين المسؤول عن نقل الأكسجين إلى الخلايا المختلفة في الجسم). و  أعراض فقر الدم تنجم عن  عدم حصول الخلايا على ما يكفي من الأكسجين. و هناك نوعان رئيسيان لفقر الدم هما :

·         فقر دم ناجم عن نقص انتاج الكريات الحمراء أو الهيموغلوبين و من الأمثلة فقر الدم بعوز الحديد و فاقات  الدم بقصور نقي العظم .

·         فقر دم ناجم عن زيادة في ضياع الكريات الحمر أو الهيموغلوبين كالنزوف و  انحلال الدم.

ما هي أعراض فقر الدم؟

تختلف أعراض فقر الدم تبعاً لنوع فقر الدم، والأسباب الكامنة للإصابة بها والمشاكل الصحية الخاصة بالمصاب. وقد يترافق فقر الدم مع مشاكل طبية أخرى مثل النزف، والقرحة، مشاكل الحيض أو حتى السرطان، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض لتلك المشاكل الصحية أولاً. و  يجب ملاحظة أن للجسم البشري قدرة على التعامل في وقت مبكر لتعويض فقر الدم. فإذا كانت الإصابة بسيطة أو تطورت على مدى فترة زمنية طويلة من الوقت، فقد لا يتم ملاحظ أي عرض. و لكن بشكل عام جميع المرضى يعانون من أعراض مشتركة مثل:

وهناك أعراض أخرى مصاحبة لأشكال مختلفة من فقر الدم:

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد:

·         تطور حالة الإحساس بالاشتهاء لمواد غريبة مثل الورق، والجليد، أو الأوساخ.

·         انحناء الأظافر إلى الأعلى ويشار إلى هذه الحالة باسم تقعر الأضافر.

·         التقرح في الفم مع تشققات في الزوايا.

فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب12:

  • إحساس بالوخز، "وخز دبابيس وإبر" في اليدين أو القدمين.
  • فقدان الاحساس باللمس.
  • صعوبة المشي.
  • التصرف بصورة خرقة وتصلب الأذرع والساقين.
  • الخرف.
  • الهلوسة، والذعر والفصام.

فقر الدم المزمن الناجم عن انحلال الدم:

  • اليرقان في الجلد والعينين.
  • بول بني أو أحمر.
  • فشل النمو لدى الرضع.
  • أعراض تكوّن الحصاة في المرارة.

فقر الدم الخلايا المنجلية:

  • إعياء.
  • القابلية للإصابة بالعدوى بسرعة.
  • تأخر النمو والتطور لدى الأطفال.
  • نوبات ألم شديد، وخاصة في المفاصل، البطن والأطراف.
  • تقرحات بالساق .

فقر الدم الناجم  عن انحلال خلايا الدم الحمراء المفاجئ:

 

كيف يشخص فقر الدم بالتحليل المخبري؟

يعتمد التشخيص على نقصان تركيز نسبة الهيموغلوبين تحت المعدل المسموح به تبعاً لمنظمة الصحة العالمية.والجدير بالذكر أن تركيز الخضاب يختلف تبعاً للعمر والجنس كما في الجدول التالي:

 

وسطي مستوى الخضاب أقل من الرقم المذكور لتشخيص فقر الدم تبعاً لمنظمة الصحة العالمية

العمر أو الجنس

تركيز الهيموغلوبين (g/dl)

أطفال (0.5-5.0 سنوات(

11,0

أطفال (5-12 سنوات(

11,5

أطفال (12-15 سنوات(

12,0

أنثى غير حامل أكبر من 15 سنة

12,0

أنثى حامل

11,0

ذكر أكبر  من 15 سنة

13,0

 

ما هي أسباب فقر الدم؟

بعض أشكال فقر الدم هي وراثيه ويمكن أن تلاحظ عند الأطفال من لحظة الولادة. 

بعض النساء بعد البلوغ يتعرضن لشكل من أشكال فقر الدم يسمى فقر الدم نقص الحديد بسبب فقدان الدم مع الحيض، كما يمكن أن تتطور الحالة مع زيادة الطلب من قبل الجنين على المعادن من الدم أثناء الحمل.

كما أن كبار السن قد يكونون أكثرعرضة للإصابة بفقر الدم بسبب سوء التغذية وغيرها من الظروف الطبية.

يوجد أنواع عديدة من فقر الدم. وجميعها تختلف بصورة ضخمة سواء من ناحية مسبباتها ووسائل علاجها. ففقر الدم بنقص الحديد،هو النوع الأكثر شيوعاً، وسهل العلاج وذلك من خلال تعديل النظام الغذائي وتناول الحديد.

بعض أشكال فقر الدم ( مثل فقر الدم الخفيف أثناء الحمل)  يعتبر أمراً طبيعياً ولا يحتاج للقلق. ومع ذلك، هنالك أنواع من فقر الدم قد تسبب مشاكل صحية مدى الحياة.

هناك أكثر من 400 نوع من أنواع فقر الدم، هذه الأنواع تقسم إلى 3 مجموعات :

  • فقر الدم الناجم عن فقدان الدم.
  • فقر الدم الناجم عن نقص أو عيوب في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم الناجم عن انحلال ( تكسر ) خلايا الدم الحمراء.

فقر الدم الناجم عن فقدان الدم:

تُفقد خلايا الدم الحمراء خلال النزيف، مثل هذه العملية يمكن أن تحدث ببطء على مدى فترة طويلة من الزمن، وكثيراً ما يمكن أن تحدث دون أن تُكتشف.

وهذا النوع من النزيف المزمن ينتج بسبب:

فقر الدم الناجم عن نقص أو عيب في إنتاج خلايا الدم الحمراء:

قد يُنتج الجسم عدداً قليلاً جداً من خلايا الدم أو قد لا تعمل الخلايا المنتجة بالشكل السليم. وفي كلتا الحالتين، يمكن أن تظهر أعراض فقر الدم. قد تكون خلايا الدم الحمراء مشوهة بسبب بناءها بشكل غير طبيعي، أو بسبب نقصي المعادن والفيتامينات اللازمة لعملها بشكل صحيح. الحالات المرتبطة بهذه الحالة من فقر الدم تشمل ما يلي :


ما هو فقر الدم بعوز الحديد؟

فقر الدم بعوز الحديد هو أشهر أنواع فقر الدم. و ينتج هذا النوع من فقر الدم نتيجة لنقص الحديد في الجسم ( تكمن أهمية الحديد في إنتاج خضاب الدم). و نتيجة لنقص الخضاب تكون كريات الدم الحمراء أصغر من الحجم الطبيعي فيما يعرف بفقر الدم الصغير الكريات و يكون تركيز الخضاب أقل من التركيز الطبيعي. و بشكل عام النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بفقر الدم بعوز الحديد. و الجدير بالذكر أن فقر الدم بعوز الحديد كأي من أنواع فقر الدم لا يعتبر مرض بحد ذاته و لكنه أحد علامات مرض مخفي عادةً.

الأعراض و العلامات فقر الدم بعوز الحديد

يعاني مريض فقر الدم بعوز الحديد من الأعراض العامة المصاحبة لأي نوع من أنواع فقر الدم كالإرهاق و التعب و عدم القدرة على التركيز و الصداع و ضيق في النفس مصاحب للحركة البسيطة و الإحساس بخفقان القلب. و قد يعاني المريض بفقر الدم بعوز الحديد بشكل خاص بعدد من الأعراض و العلامات من مثل:

  • الإحساس باشتهاء غير مألوف كالرغبة في أكل الرمل و الأوراق
  • تقرح الفم و الشفتان مصاحب لالتهاب اللسان و فقدان حلمات اللسان
  • تقعر الأضافر

أسباب فقر الدم بعوز الحديد :

سبب هذا النوع من فقر الدم هو نقص الحديد اللازم لإنتاج خضاب الدم بشكل عام مهما كان سبب النقص. و هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى نقص الحديد:

  • النزف المزمن كما  في اضطرابات الدورة الشهرية
  • نقص الحديد في النظام الغذائي المتبع

·         زيادة استخدام الحديد كما في الحمل و الإرضاع والنمو المتسارع

·         النزف المزمن كسرطان القولون و الحيض عند النساء و داء الأمعاء الالتهابي

تشخيص فقر الدم بعوز الحديد :

يتم تشخيص فقر الدم بعوز الحديد عن طريق التعداد الدموي الشامل و تحاليل مخزون الحديد. و يصاحب عوز الحديد إنخفاض في الحجم الكروي الوسطي و هيموغلوبين الكرية الوسطي والفيريتين و زيادة في السعة الكلية للإرتباط بالحديد ونقص اشباع الترانسفيرين.

و لا ينتهي التشخيص هنا بل يجب البحث عن المسبب الأساسي لنقص الحديد. فيجب إجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة سبب نقص الحديد تبعاً للشك السريري أو عوامل الخطورة  الموجودة.

العلاج فقر الدم بعوز الحديد:

يعالج هذا النوع من فقر الدم بتعويض الناقص من الحديد و ذلك إما عن طريق حبوب تحتوي على تركيز عالي للحديد أو حقن وريدية (عادة يتم تجنب الحقن إلا للحالات التي لا تستجيب للحبوب الفموية). و هناك العديد من المستحضرات التي تحوي الحديد أشهرها غلوكونات الحديد الثنائي وفومارات الحديد الثنائي وكبريتات الحديد الثنائي. يستخدم الحديد الثنائي لأن امتصاص الجسم له أسرع و أبسط من الحديد الثلاثي. و ينصح المريض باتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الحديد كالخضراوات الورقية و اللحوم (تفضل اللحوم على الخضراوات لاحتواء اللحوم على الحديد الثنائي) و يجب تجنب أخذ الحديد مع الحليب و الشاي و الأدوية التي تقلل من حموضة المعدة لقدرتهم على ترسيب الحديد. كما يجب علاج السبب الرئيسي لنقص الحديد.

و فقر الدم بعوز الحديد يحدث بسبب نقص معدن الحديد في الجسم. وبماأنّ نخاع العظم في وسط العظام(المسؤول عن انتاج الدم ) يحتاج إلى الحديد لإنتاج خضاب الدم (وهو المادة ضمن خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى أجهزة الجسم). وبدون وجود ما يكفي من الحديد لا يمكن للجسم أن ينتج ما يكفي من الهيموغلوبين لخلايا الدم الحمراء. والنتيجة هي فقر الدم بعوز الحديد.

syriaoncology.com Copyright © 2019 All Rights Reserved
Powered by SyrianMonster Web Service Provider